الأربعاء 14 جمادى الثانية 1442 - 20:27 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 27-1-2021
جدة (يونا) ـ استضافت الأمانة العامة للمنظمة، اليوم، اجتماعا افتراضيا قدمت فيه المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إحاطة لفائدة أعضاء فريق الاتصال للمنظمة المعني بمسلمي الروهينغيا حول تطورات الوضع الإنساني للاجئي مسلمي الروهينغيا.
وخلال الكلمة الافتتاحية، نقل رئيس وفد الأمانة العامة، الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين سعادة السفير سمير بكر، حرص معالي الأمين العام الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، على دعم جهود الدول الأعضاء في تقديم الدعم الإنساني والسياسي لمسلمي الروهينغيا وفقا لأحكام ميثاق المنظمة ولقرارات القمة والقرارات الوزارية ذات الصلة، وتأكيد معاليه على الأهمية القصوى التي توليها المنظمة لإيجاد حل جذري للمعضلة وللمحنة الإنسانية لهذه الأقلية المسلمة التي وصفتها الأمم المتحدة بأنها الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم.
القضية الإنسانية في ظل سياق دولي وتوقيت دقيق فاقمته تداعيات جائحة كورونا المستجد كوفيد19.
كما أبرز مبعوث المنظمة لميانمار سعادة السفير إبراهيم خيرت الجهود الحثيثة للمنظمة واستراتيجيتها في حل الوضع الإنساني والسياسي والحقوقي المتأزم لأقلية الروهينغيا.
((انتهى))
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي