الثلاثاء 06 جمادى الثانية 1442 - 11:50 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 19-1-2021
كوالالمبور (يونا) ـ أعلن رئيس الوزراء الماليزي محيي الدين ياسين عن حزمة (بيرماي) لتخفيف العبء عن كاهل سكان البلاد، وضمان المرونة الاقتصادية في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
وقال: إن الحزمة التي تبلغ قيمتها 15 مليار رنجيت ماليزي، تتضمن 22 مبادرة تهدف أساساً إلى مكافحة جائحة كوفيد-19، وحماية رفاهية الشعب، فضلاً عن دعم استمرارية الأعمال التجارية.
وأضاف: "لقد أكدت الحكومة مرارًا وتكرارًا أنها لن تساوم على ضمان رفاهية الشعب واستمرارية الأعمال والمرونة الاقتصادية."
وأوضح أن الحكومة قدمت مبلغًا إضافيًا قدره مليار رنجيت يشمل ما يقرب من 800 مليون رنجيت لوزارة الصحة والباقي لمجلس الأمن الوطني والوكالات الأخرى.
وتابع قوله: إن المخصصات المعنية تركز على الإمدادات الصحية، بما في ذلك زيادة عدد طقم الاختبار السريع وكذلك معدات الحماية الشخصية للموظفين الصحيين.
وذكر أنه من أجل مبادرة تعزيز النظام الصحي الوطني، ستضيف الحكومة أكثر من 3,500 موظف صحي، سيشرعون في العمل مع نهاية هذا الشهر، بمخصصات إضافية قدرها 150 مليون رنجيت.
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي