الأربعاء 13 صفر 1442 - 11:11 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 30-9-2020
المنامة (يونا) ـ أطلق المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية المظلة الرسمية للصناعة المالية الإسلامية، أمس، ورشة عمل افتراضية حول: "مقاصد الشريعة في المالية الإسلامية" باللغة العربية.
شهدت ورشة العمل 70 مشاركا من أكثر من 20 بلدا، يمثلون أهم البنوك والمؤسسات المالية الإسلامية، والسلطات التنظيمية والرقابية، والوسط الأكاديمي والمؤسسات الدولية الداعمة.
وركزت الورشة على بيان معاني مقاصد الشريعة ومختلف أبعادها وأنواعها، وخلال برنامج العمل سيتم عرض مفاهيم المصلحة الشرعية من خلال منظور مقاصد الشريعة الإسلامية، وتسليط الضوء على مقاصد الشريعة في ظل المالية الإسلامية وكيفية توظيفها في اتخاد القرارات الشرعية والاستراتيجية الصحيحة.
وصمم برنامج عمل الورشة ليتضمن الجانب النظري من مقاصد الشريعة ويركز على المناقشات التفاعلية والتمارين والحالات العملية الواقعية والممارسات الصحيحة في بيئة العمل.
وشهدت الورشة مداخلات قيمة من عدد من خبراء الشريعة في المالية الإسلامية لعرض خبراتهم المهنية في البنوك والمؤسسات المالية الإسلامية.
وفي نفس السياق، يواصل المجلس العام تنفيذ مخرجات الخطة الاستراتيجية للفترة 2019-2022 رغم التحديات الحالية من خلال تنفيذ المبادرات باستخدام الحلول التكنولوجية المبتكرة. هذا وسيتم عقد سلسلة من ورش العمل الفنية الافتراضية بلغات أخرى حسب متطلبات سوق العمل.
وتندرج هذه المبادرة تحت مخرجات الهدف الاستراتيجي الثالث الخاص بالتأهيل والتمكين المهني، الذي من خلاله يسعى المجلس العام لتطوير القدرات المهنية وتأهيل الكوادر البشرية في صناعة الخدمات المالية الإسلامية.
ويُعتبر المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية منظمة دولية تأسست عام 2001 ومقرها الرئيسي في مملكة البحرين، ويتبع منظمة التعاون الإسلامي، ويعد المظلة الرسمية للصناعة المالية الإسلامية على مستوى العالم، ويهدف إلى دعم وتطوير صناعة الخدمات المالية الإسلامية وحمايتها، ودعم التعاون بين أعضاء المجلس العام والمؤسسات المالية الأخرى ذات الاهتمام والأهداف المشتركة.
ويضم في عضويته أكثر من 130 مؤسسة مالية، موزعة على أكثر من 34 دولة، تضم أهم الفاعلين في السوق المالية الإسلامية، ومؤسسات دولية متعددة الأطراف، ومؤسسات وجمعيات مهنية في الصناعة، ويعرف بأنه أحد المنظمات واللبنات الرئيسة في بنية المالية الإسلامية.
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي