الأربعاء 13 صفر 1442 - 03:10 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 30-9-2020
جدة (يونا) ـ فقدت القضية الفلسطينية برحيل قائد الإنسانية أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أحد أبرز الداعمين لها والمتحدثين باسمها في المحافل الدولية.
كرس الشيخ صباح أغلب وقته مذ كان وزيرا للخارجية لخدمة القضية الفلسطينية، وإبراز مظلومية الشعب الفلسطيني الذي يتعرض باستمرار للانتهاكات الصهيونية.
وتشهد أروقة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي على حجم السجالات الحادة التي تقودها الكويت دائما بهدف تعرية الكيان الصهيوني الغاصب أمام المجتمع الدولي، ومطالباتها الدائمة لرفع الظلم عن الشعب الفلسطيني.
وتعد الكويت داعما رئيسا للشعب الفلسطيني، إذ انفقت عشرات الملايين لرفع المعاناة عنه، ولها بصمات واضحة في دعم الفلسطينيين في قطاع غزة، لاسيما إعادة الإعمار بعد الاعتداءات الإسرائيلية المدمرة على غزة أعوام  2008، 2012، 2014.
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي