الأربعاء 17 ذو القعدة 1441 - 10:03 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 8-7-2020
نيويورك (يونا) - أكد المقرر الخاص للأمم المتحدة السابق المعني بمسألة الفقر المدقع وحقوق الإنسان فيليب إلستون، أن جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19" دفعت أكثر من 250 مليون شخص إلى حافة المجاعة وبددت الآمال في القضاء على الفقر المدقع بحلول عام 2030.
وانتقد فيليب، في تقرير قدمه إلى مجلس حقوق الإنسان بواسطة المقرر الحالي أوليفير دي شوتر، الطريقة التي اعتمدت بها الحكومات على النمو الاقتصادي لانتشال الناس من براثن الفقر، وأن خطة الأمم المتحدة للقضاء على الفقر من خلال أهداف التنمية المستدامة 2030 تعتمد بشكل كبير على خط الفقر الذي وضعه البنك الدولي على مستوى منخفض للغاية لدرجة أنه يسمح للحكومات بالإعلان عن إحراز تقدم حتى وإن لم يحدث ذلك.
وأفاد أن التقرير يشير إلى أن جائحة "كوفيد - 19" ستدفع 176 مليون شخص آخرين إلى الفقر المدقع ما يفاقم الإهمال طويل الأمد لذوي الدخل المنخفض، بما في ذلك النساء والعمال المهاجرون واللاجئون.
وشدد على أن العالم بحاجة إلى إستراتيجيات جديدة وتمكين ومساءلة لتجنب المضي نحو الفشل. مشيراً إلى أن العدالة الضريبية هي المفتاح لضمان أن الحكومات لديها الأموال اللازمة للحماية الاجتماعية.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي