الأربعاء 25 شوال 1441 - 16:25 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 17-6-2020
جدة (يونا) - دعا الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، الدول الأعضاء وأجهزة المنظمة ذات الصلة، والمنظمات الدولية المعنية بقطاع الثقافة، التي لديها تجارب متقدمة في إيجاد الحلول المبتكرة والاستراتيجيات الناجعة للتغلب على تداعيات أزمة كورونا، وإيجاد البدائل التي تتيح استمرار الحراك الثقافي.
ونوه العثيمين خلال كلمته أمام المؤتمر الاستثنائي الافتراضي لوزراء الثقافة في الدول الأعضاء في المنظمة، تحت شعار (استدامة العمل الثقافي في مواجهة الأزمات (كوفيد – 19) الذي نظمته منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو)، أحد أجهزة المنظمة المتخصصة، اليوم الأربعاء، بالدعم الذي تتلقاه المنظمة من المملكة العربية السعودية، دولة المقر، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان. مشيرا بالدور الذي تقدمه في ظل الجوائح التي تجتاح العالم.
وأشار الأمين العام إلى تداعيات وباء كورونا المستجد على القطاع الثقافي، وقال إنه "منذ أن بدأت دول المنظمة، باتخاذ الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي الوباء، تأثّر حقل الثقافة تأثراً سلبياً كبيراً حيث أُغلقت المؤسسات الثقافية، والمتاحف، والمسارح، وأُلغيت العديد من الأنشطة الثقافية".
وأضاف العثيمين: إن الاجتماع الاستثنائي اليوم يأتي لمواصلة التعاون والتضامن من أجل مواجهة تداعيات هذه الجائحة على قطاع الثقافة، أحد أهم القطاعات الحيوية، ولما لهذا الوقع من تأثير اقتصادي على مجتمعات دول المنظمة. داعيا إلى ضرورة بحث البدائل التقنية المناسبة التي من شأنها أن تتيح للمجتمعات متابعة الحراك الثقافي، وتفعيل استخدام الفضاء الإلكتروني لتعزيز التبادل الثقافي.

من ناحية ثانية، قال الأمين العام: إنه ومع استمرار جائحة كورونا يواجه بعض الدول الأعضاء تحديا كبيرا آخر للحفاظ على التراث الثقافي، خاصة في ظل تهديد جماعات إرهابية، في دول تعاني من النزاعات والحروب، لهدم وتشويه الآثار والتراث الثقافي.
وأكد العثيمين على ضرورة البدء في مشروع إنشاء منصة منظمة التعاون الإسلامي لحماية التراث الثقافي والمحافظة عليه في إطار تنفيذ توصيات القمة الإسلامية الرابعة عشرة التي أقيمت في مكة المكرمة في شهر مايو 2019 وغيرها من القرارات الوزارية التي أكدت على ضرورة إنشاء هذه المنصة.
 يذكر أن أعمال المؤتمر ترأستها وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية نورة الكعبي بحضور وزراء الثقافة في الدول الأعضاء، والدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العالم لمنظمة الإيسيسكو وإرنستو أوطون رامريز، مساعد المديرة العامة للثقافة في منظمة اليونيسكو.
((انتهى))
ح ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي