الأحد 08 شوال 1441 - 14:29 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 31-5-2020
رام الله (يونا) - أكد وزير خارجية الصين وانج يي، رفض بلاده لخطة الضم الإسرائيلية لأجزاء من الأراضي الفلسطينية، لأنها تخالف القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.
جاء ذلك في رسالة بعثها وانج يي إلى وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي، ردا على رسالته بشأن إعلان دولة الاحتلال عن قرارها ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة.
وأوضح وزير الخارجية الصيني، أن بلاده حثت الجانب الإسرائيلي على الامتناع عن اتخاذ أية خطوة من شأنها تصعيد الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، كما حثت أيضاً الولايات المتحدة على اتخاذ موقف مسؤول تجاه التاريخ والمصالح الطويلة الأجل للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي.
وأضاف، إن بلاده تدعم المقترح الفلسطيني الذي جاء في رسالة الوزير المالكي حول عقد مؤتمر دولي للسلام من أجل توفير قوة دافعة لأزمة مفاوضات السلام.
وجدد الوزير الصيني موقف بلاده الثابت في دعم قضية الشعب الفلسطيني العادلة لاستعادة حقوقه الوطنية المشروعة، وإقامة دولة فلسطين المستقلة ذات السيادة الكاملة على حدود عام 67 وعاصمتها القدس الشرقية.
وأكد أن الصين تقف في صف واحد مع فلسطين وجميع الدول المحبة للسلام في العالم للحفاظ على حل الدولتين وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومبدأ الأرض مقابل السلام، ومبادرة السلام العربية وغيرها من المرجعيات والتوافقات الدولية، وأن الصين تدفع الجانبين لسرعة العودة على هذا الأساس إلى المسار الصحيح المتمثل في تسوية الخلافات عبر الحوار والتشاور على قدم المساواة.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي