الإثنين 13 شعبان 1441 - 10:10 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 6-4-2020
سبأنت
الرياض (يونا) - قال رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك: إن استمرار ميليشيات الحوثي الانقلابية في ارتكاب المجازر البشعة ضد المدنيين والتي كان آخرها استهداف قسم النساء في السجن المركزي بمدينة تعز أمس الأحد، دليل واضح على أن الميليشيا ماضية في نهجها العدواني ورفضها الصريح لكل دعوات السلام والتهدئة الأممية والدولية.
وأضاف: على الصليب الأحمر الدولي والأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن تحمل مسؤولياتهم إزاء هذا الاعتداء الوحشي والإجرامي على إحدى المنشآت المحمية بموجب القوانين الدولية.
ولفت إلى أن استمرار التغاضي الدولي على هذه الجرائم الوحشية يشجع ميليشيات الحوثي على المضي في مشروعها التخريبي والتدميري ضاربة عرض الحائط بكل قرارات المجتمع الدولي الملزمة والمحاولات المبذولة لوضع حد لمعاناة اليمنيين وإنهاء الحرب التي أشعلتها تلك الفئة المتمردة.
وأسفر قصف شنته ميليشيا الحوثي على السجن المركزي بتعز عن مقتل 5 سجينات وإصابة 12 أخريات بجروح متفاوتة.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي