الإثنين 06 شعبان 1441 - 23:40 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 30-3-2020
جنيف (يونا) ـ ناشدت منظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحفي لمديرها العام الدكتور تيدروس ادهانوم غيريسيوس، مساء اليوم في جنيف، الإبقاء على الخدمات الصحية التقليدية مثل التحصين وغيره برغم الضغوط الهائلة التي تواجهها النظم الصحية في الكثير من البلدان بسبب انتشار فيروس كورونا.
وأكد غيريسيوس أنه بحث مع وزراء الصحة والاقتصاد بمجموعة الاقتصادات العشرين الكبرى ما يتعلق بمشكلة نقص الإمدادات الطبية خاصة أجهزة التنفس الاصطناعي والأكسجين ولوازم الوقاية الشخصية إما لأسباب تتعلق بالاحتياجات الكبيرة لتلك الدول أو بسبب القيود المفروضة وصعوبات النقل حول العالم وغيرها من العوامل.
وفيما يتعلق بما يثار عن فعالية بعض الأدوية التي تمت تجربتها واستخدامها أكد خبير المنظمة الدكتور مايك رايان رئيس برنامج الطوارئ بمنظمة الصحة أنه لا يوجد حتى الآن ماي مكن أن يسمى بعلاج ناجع للوباء، وإن كانت بعض الأدوية أو خليط منها أثبتت فعالية في التعامل مع الفيروس ومنها الأدوية التي تستخدم في علاج نقص المناعة.
وحذر مسؤول الصحة من الإفراط في استخدام تلك الأدوية على نطاق واسع حتى لا يحرم منها المرضى الذين يستخدمونها في الأصل للأمراض المخصصة لها، كما نوه رايان إلى أن المنظمة تبحث حاليا زيادة إنتاج هذه الأدوية كما حذر من عدم النظر إلى الآثار السلبية قبل استخدام المضادات الحيوية في علاج كورونا برغم فعالية البعض منها في البداية في خفض حدة المرض.
((انتهى))
ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي