تعهدت بضخ 5 تريليون دولار في الاقتصاد العالمي
الخميس 02 شعبان 1441 - 20:11 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 26-3-2020
واس
الرياض (يونا) – أكد قادة دول مجموعة العشرين (G20) الاستثنائية الافتراضية، التزامهم بتشكيل جبهة متحدة لمواجهة خطر جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) وتبعاتها الصحية والاجتماعية والاقتصادية.
وتعهد القادة في ختام قمتهم التي ترأس أعمالها اليوم الخميس خادم الحرمين الشريفين  الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بضخ أكثر من 5 تريليونات دولار في الاقتصاد العالمي، وذلك كجزء من السياسات المالية والتدابير الاقتصادية وخطط الضمان المستهدفة لمواجهة الآثار الاجتماعية والاقتصادية والمالية للجائحة.

وأكدوا التزامهم ببذل كل ما يمكن للتغلب على هذه الجائحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وصندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي والأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى، وعزمهم على بذل قصارى جهدهم لحماية الأرواح، والحفاظ على وظائف الأفراد ومداخيلهم، واستعادة الثقة، وحفظ الاستقرار المالي، وإنعاش النمو ودعم وتيرة التعافي القوي، وتقليل الاضطرابات التي تواجه التجارة وسلاسل الإمداد العالمية، وتقديم المساعدة لجميع الدول التي بحاجة للمساندة، وتنسيق الإجراءات المتعلقة بالصحة العامة والتدابير المالية.

وأكد قادة مجموعة العشرين في بيانهم الختامي، دعمهم الكامل لمنظمة الصحة العالمية وتعزيز إطار الصلاحيات المخولة لها بتنسيق الجهود الدولية الرامية إلى مكافحة الجائحة، ويشمل ذلك حماية العاملين في الصفوف الأمامية في المجال الصحي، وتقديم المؤن الطبية، وخصوصًا الأدوات التشخيصية، والعلاجات، والأدوية واللقاحات.
 وشدد البيان على الحاجة لاتخاذ إجراءات عاجلة قصيرة المدى لتكثيف الجهود العالمية في مواجهة أزمة فيروس كورونا (كوفيد-19) من خلال سد فجوة التمويل في الخطة الاستراتيجية للتأهب والاستجابة التابعة لمنظمة الصحة العالمية، وتقديم موارد فورية لصندوق الاستجابة لفاشية (كوفيد-19) التابع للمنظمة، وللتحالف من أجل ابتكارات التأهب للوباء، وللتحالف العالمي للقاحات والتحصين، بصفة طوعية.
ورحب القادة بالخطوات التي اتخذها كل من صندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي لدعم الدول التي تحتاج مساعدة.
(انتهى)
ص ج
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي