الثلاثاء 22 رجب 1441 - 10:22 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 17-3-2020
(يونا)
المنامة (يونا) - حث وزير شؤون الإعلام البحريني علي بن محمد الرميحي، المنصات الإعلامية من صحف ومواقع على تكثيف النشر للتوعية بالوقاية من فيروس كورونا المستجد في صفوف المواطنين والمقيمين، والتأكيد على أهمية الالتزام باتباع تعليمات الجهات المختصة لمحاصرة الفيروس، لافتاً إلى أهمية تواصل الجهود المسؤولة للصحافة والإعلام نحو المزيد من إبراز المعلومات تجاه كل ما يتصل بالإجراءات لاحتواء الفيروس بكل شفافية بما يدعم دور هذه الجهود الوطنية للفريق الوطني لمكافحة فيروس (كوفيد 19).
وقال الوزير البحريني، خلال استقباله لرؤساء تحرير الصحف المحلية البحرينية أمس الاثنين: إن شفافية المعلومات الصادرة عن الجهات المعنية كان لها دور كبير في إنجاح خطط التعامل والوقاية، وهو ما انعكس بصورة جلية في اتباع المواطنين والمقيمين للإرشادات والتعليمات الصادرة، وجسد وعي المجتمع البحريني، وثقته بما يرد عبر الإعلام الرسمي بالرغم من  وجود تحدي التشويش الذي قد يصدر عن بعض منصات التواصل الاجتماعي بنشر وتداول المعلومات المغلوطة والإشاعات، ولكن تبقى الثقة في منصات الإعلام الرسمي وصحافتنا البحرينية العتيدة كمصادر معتمدة لدى الشارع البحريني لاستقاء المعلومات والأخبار الصحيحة والمؤكدة.
وأوضح الرميحي أن التعامل الإعلامي على الصعيد المحلي مع مستجدات الوضع الصحي تم منذ بداية الإعلان عن أول حالة وحتى تاريخه، إذ أصدرت الجهات المعنية أكثر من خمسين بياناً صحفياً إلى جانب المؤتمرات الصحفية التي عقدت من أجل بيان مختلف التطورات المتصلة بمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وهو ما يؤكد التزام مملكة البحرين بالمصداقية والشفافية وانسياب المعلومات المتصلة بهذا الوباء وانتشاره.
وأشار الرميحي إلى أن وزارة شؤون الإعلام تواصل دورها عبر مختلف منصاتها الإعلامية في التوعية بسبل الوقاية، كما يتم العمل على البرامج الخاصة المتصلة بهذا الظرف الطارئ بصورة تبرز مدى التعاون بين الجهات الرسمية المعنية في مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.
وأوضح الوزير البحريني، أن هذا الوضع الاستثنائي شهد التعاون المعهود والمستمر من السلطة التشريعية والتي كانت عبر مجلسي الشورى والنواب على درجة عالية من التفهم والتعاون الوثيق مع السلطة التنفيذية الأمر الذي أسهم في دعم وتعزيز مختلف المعالجات وفقاً لتطورات الوضع الصحي واتباع معايير دولية في مواجهة هذا التحدي العالمي الجديد، الأمر الذي استحقت به المملكة إشادة منظمة الصحة العالمية، وهي أعلى جهة دولية مراقبة لكافة الجهود على الصعيد الأممي، باعتبار مملكة البحرين أنموذجاً يحتذى في التعامل مع الفيروس.
وأشاد وزير شؤون الإعلام بما تم اتخاذه من خطوات وإجراءات احترازية في إطار عمل الفريق الوطني لمكافحة فيروس كورونا (كوفيد -19)، التي تتضمن الجهود الدؤوبة لقوة دفاع البحرين ووزارة الداخلية وكلً من المجلس الأعلى للصحة ووزارة الصحة إلى جانب كافة الجهات والمؤسسات الحكومية والذي جعل من هذه الجهود مجتمعة بمثابة خط الدفاع الأول للتعامل مع هذا الوضع الاستثنائي.
ووجه الرميحي التحية للمؤسسات الصحفية والإعلامية في نشر ثقافة الوعي وتعزيز اللحمة الوطنية، وقال: "نشعر بالاعتزاز والفخر بمؤسساتنا الصحفية والإعلامية وبدورها في تعزيز الخطط الرامية لاحتواء انتشار هذا الوباء، والذي كان عنصرًا حيويًا في دعم الجهود الوطنية المخلصة في رفع مستوى الوعي لدى المواطنين والمقيمين"، وأضاف بأنه ليس بغريب على أبناء هذا الوطن من منتسبي الجسد الصحفي والإعلامي إقدامهم لدعم كافة الجهود الوطنية التي تصب في مصلحة كل من يعيش على أرض البحرين.
((انتهى))
ح ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي