الأحد 13 رجب 1441 - 11:05 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 8-3-2020
عمان (يونا) - فرضت السلطات الإيطالية حجرا صحيا على كامل منطقة لومبادريا التي تضم مدينة ميلانو، العاصمة الاقتصادية للبلاد، والبندقية وشمال إيميليا رومانيا وشرق بييمونتي.
ونقلت وكالة الأنباء الايطالية (أنسا) عن رئيس الحكومة جوزيبي كونتي إعلانه في مؤتمر صحفي توقيع مرسوم الحجر الصحي الذي سيفرض ابتداء من اليوم الأحد، مع فرض قيود صارمة على الدخول والخروج إلى منطقة واسعة من شمال إيطاليا تشمل كذلك ميلانو والبندقية.
وبذلك تكون السلطات الإيطالية عزلت نحو 16 مليون شخص بتلك المناطق حتى الثالث من ابريل / نيسان المقبل، إضافة لاتخاذها سلسلة من التدابير من أجل وقف تفشي الفيروس كإغلاق المدارس والجامعات ودور السينما والمسارح وتنظيم مباريات دوري كرة القدم بلا جمهور.
وأضاف كونتي: إن هذه الخطوة تمثل أكثر الجهود الشاملة لوقف انتشار الفيروس، وهي بمثابة تضحية بالاقتصاد الإيطالي على المدى القصير لإنقاذه من ويلات الفيروس على المدى الطويل، مبينا: "إننا نواجه حالة طوارئ وطنية".
ووصف الإجراءات بأنها "صارمة للغاية" ولكنها ضرورية لاحتواء العدوى وتخفيف العبء عن نظام الرعاية الصحية المتوتر في إيطاليا، قائلا: إن الأشخاص الذين يسافرون خارج المناطق المغلقة أو حولها سيكون لزاما عليهم شرح السبب.
وباتت إيطاليا إحدى البؤر الرئيسية لفيروس كورونا في العالم بعد الصين، مع تسجيل 233 وفاة و5823 إصابة، حتى أمس السبت.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي