الأربعاء 09 رجب 1441 - 13:51 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 4-3-2020
النسخة الثانية للمؤتمر العربي "الإنسان أداة التنمية" (العمانية)
مسقط (يونا) - بدأت اليوم الأربعاء في مسقط أعمال المؤتمر العربي "الإنسان أداة التنمية" في نسخته الثانية، تحت شعار "الأدوار المستقبلية لممارسات الإدارة العامة".
ويهدف المؤتمر، الذي افتتح أعماله وزير الخدمة المدنية العماني الشيخ خالد بن عمر المرهون، إلى تسليط الضوء على الأدوار المستقبلية لممارسات الإدارة العامة والاطلاع على الأدوات المستخدمة في إعادة اختراع الإدارة ومتطلبات تحقيق الشراكة بين القطاعين العام والخاص.
كما يهدف المؤتمر إلى تعزيز التنافسية وآليات تفعيل البنية الأساسية الذكية لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة والاستفادة من التجارب العربية والدولية الرائدة في هذا المجال.
وتتضمن أعمال المؤتمر، الذي يستمر يومين، إقامة 4 جلسات نقاشية تشتمل على تقديم 11 ورقة عمل تحمل كل منها قضايا رئيسية تُشكل في مجملها رؤية مستقبلية تُعالج أهداف المؤتمر.
واشتملت أعمال المؤتمر في اليوم الأول على جلستي عمل جاءت الأولى بعنوان "تشخيص واقع الإدارة والتحديات الجوهرية"، فيما جاءت الجلسة الثانية بعنوان "استراتيجيات التغيير لإعادة اختراع الإدارة" وتضمنت تقديم 6 أوراق عمل.
وستصاحب أعمال المؤتمر تنظيم 3 حلقات عمل حول" تحليل تقرير التنافسية والمقارنات المعيارية"، و"إعادة هندسة العمليات الإدارية"، و"الإبداع الإداري والتفكير الابتكاري".
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي