الأربعاء 04 جمادى الثانية 1441 - 12:26 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 29-1-2020
نيويورك (يونا) - دعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) إلى وضع حد للهجمات على الأطفال بمنطقة الساحل وتزويدهم بالحماية العاجلة.
وأشارت اليونيسف إلى أن حوالي خمسة ملايين طفل متضرر من العنف في وسط منطقة الساحل سيحتاجون إلى مساعدات إنسانية في عام 2020، وهو رقم من المتوقع أن يزداد مع تزايد الهجمات على الأطفال في بوركينا فاسو ومالي وفي النيجر.
وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة الليلة الماضية: إن هذه التوقعات ترتبط بتصاعد العنف الذي يشمل الهجمات ضد الأطفال والمدنيين وعمليات الاختطاف وتجنيد الأطفال في الميليشيات المسلحة.
وأعربت المديرة الإقليمية للمنظمة في غرب ووسط إفريقيا ماري بيير عن اندهاشها للوضع في وسط الساحل إزاء حجم العنف الذي يواجهه الأطفال، موضحة أن الأطفال يتعرضون للقتل والتشويه والاعتداء، وأن مئات الآلاف منهم قد عانوا من تجارب مؤلمة.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي