الأربعاء 04 جمادى الثانية 1441 - 12:02 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 29-1-2020
سبأ
الرياض (يونا) - أكد وزير الإعلام اليمني معمر الارياني، أن الدعوات لعقد مفاوضات الحل الشامل للأزمة اليمنية بين الحكومة الشرعية وميليشيا الحوثي الانقلابية الموالية لإيران في ظل تصعيد الميليشيا وعدم التزامها بتنفيذ الاتفاقات السابقة، أمر مرفوض.
وقال في تصريح نقلته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ): "نرفض رفضا قاطعا الحديث عن أي مفاوضات للحل الشامل قبل التنفيذ الكامل وغير المشروط لبنود اتفاق السويد بخصوص الوضع في محافظة الحديدة وإطلاق كافة الأسرى والمختطفين ورفع الحصار عن محافظة تعز".
وأشار الأرياني إلى أن أي دعوة لعقد مفاوضات قادمة قبل تنفيذ اتفاق السويد وإنهاء التصعيد العسكري من قبل الميليشيا الحوثية هي مجرد خطوة عبثية لامتصاص الغضب الشعبي وضرب حالة الاصطفاف الوطني خلف الشرعية والجيش الوطني وإعطاء الميليشيا فسحة من الوقت لتعويض خسائرهم البشرية وإعادة ترتيب صفوفهم.
ونوه الأرياني إلى أن المجتمع الدولي والمبعوث الخاص للأمم المتحدة الذي عجز عن إقناع وممارسة الضغط على الميليشيا الحوثية لتنفيذ بنود اتفاق السويد، سيفشل بالتأكيد في إجبارها على الانخراط بجدية في تسوية شاملة للأزمة ترتكز على المرجعيات الثلاث، وهي مستمرة في حمل السلاح وقتل وإرهاب الشعب اليمني.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي