الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1441 - 11:25 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 7-1-2020
الصورة من مركز الإعلام والاتصال بالايسيسكو
دكار (يونا) - استقبل الرئيس السنغالي ماكي سال، في القصر الرئاسي بداكار، الدكتور سالم بن محمـد المالك، المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، الذي يزور السنغال حاليا، في مستهل جولة تشمل أيضا جمهورية النيجر وجمهورية غينيا.
في بداية اللقاء، قدم الدكتور المالك التهنئة للرئيس ماكي سال على ما تشهده السنغال من تنمية تتسق مع دورها الإقليمي ومكانتها الكبيرة في قارة إفريقيا، ثم استعرض الرؤية الجديدة للإيسيسكو، وأولويات المنظمة في الاستجابة لحاجات الدول الأعضاء في مجالات التربية والعلوم والثقافة، ومواكبة جهود هذه الدول لتحقيق التنمية المستدامة ودعمها ومساندتها.
كما تطرق المدير العام للإيسيسكو إلى مشروع الوقف، الذي سيضمن استدامة مالية لتمويل مشاريع المنظمة وبرامجها المختلفة، لتحقيق أكبر فائدة لمواطني الدول الأعضاء.
وأكد المدير العام على دعم الإيسيسكو للمدارس القرآنية بالسنغال، التي تحظى باهتمام خاص من الرئيس سال.
من جانبه، أشاد الرئيس السنغالي بجهود المدير العام للإيسيسكو في تطوير المنظمة، ودورها في دعم الدول الأعضاء، في إطار رؤيتها الجديدة.
وأكد الاستعداد لدعم المنظمة وتعزيز العلاقة معها، وتسهيل مهامها في السنغال، في ضوء محاور التعاون بين الإيسيسكو والجهات المختصة. كما أعرب عن عزم السنغال على تقديم الدعم المادي والفني لمشروع الوقف، الذي ستنشئه الإيسيسكو، منوها بالآفاق الواعدة لعمل المنظمة ومشاريعها المستقبلية.
حضر اللقاء من الإيسيسكو الدكتور أحمد سعيد أباه، مدير العلاقات الخارجية والتعاون، وراماتا ألمامي مباي، مديرة العلوم الإنسانية.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي