الإثنين 11 جمادى الأولى 1441 - 09:03 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 6-1-2020
بنا
المنامة (يونا) - أكد العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، على أهمية الدور الذي تضطلع به منظمة التعاون الإسلامي لخدمة قضايا الأمة الإسلامية، وتعزيز التضامن بين الدول الأعضاء وتنسيق مواقفها وتوحيد جهودها، والدفاع عن الصورة الحقيقية والسمحة للدين الإسلامي الحنيف وتعاليمه القائمة على التسامح والوسطية والاعتدال.
جاء ذلك خلال استقبال ملك البحرين في قصر الصافرية، أمس الأحد، للدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي.
ورحب الملك حمد بن عيسى آل خليفة بالدكتور العثيمين، وهنأه بمناسبة مرور خمسين عاماً على تأسيس منظمة التعاون الإسلامي، مشيداً بالإنجازات المهمة التي حققتها المنظمة وبالجهود الطيبة التي يبذلها الأمين العام للارتقاء بآليات عملها وتطوير أدائها وتوثيق التعاون بين الدول الإسلامية في مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والعلمية والدينية.
وأكد عاهل البحرين دعم مملكة البحرين ومساندتها وتأييدها للمنظمة والتزامها بمبادئها النبيلة لتواصل دورها في تعزيز العمل الإسلامي المشترك تحقيقاً لأهدافها وخدمةً لمصالح دولها الأعضاء وشعوبها الشقيقة.
كما تم خلال اللقاء استعراض أوجه التعاون بين مملكة البحرين ومنظمة التعاون الإسلامي، إلى جانب بحث عدد من القضايا التي تهم الأمة الإسلامية والقضايا الإقليمية.
من جانبه، أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين عن بالغ شكره وتقديره للملك حمد بن عيسى على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، وعلى دور مملكة البحرين المحوري ومساهماتها الهامة في خدمة القضايا الإسلامية ودعمها الدائم للمنظمة وأنشطتها على مختلف الأصعدة. مشيداً بمبادرات البحرين الإنسانية في تعزيز قيم التسامح والاعتدال والوسطية ومد جسور التواصل والتقارب بين أتباع مختلف الأديان والثقافات.
وأشار الأمين العام إلى أنه أطلع العاهل البحريني على المشاريع والخطط الحالية والمستقبلية التي تقوم بها المنظمة لتحقيق كل ما من شأنه خدمة أهداف الدول الإسلامية وتعزيز العمل الإسلامي المشترك على كافة المستويات.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي