الثلاثاء 05 جمادى الأولى 1441 - 12:18 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 31-12-2019
زالنجي (يونا) - رحبت البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة بدارفور (اليوناميد) بالتوقيع على الاتفاق الإطاري بين حكومة السودان الانتقالية والحركات المسلحة في دارفور (مسار دارفور)، المبرم في 28 ديسمبر الحالي أثناء مفاوضات السلام المنعقدة في جوبا، الذي يشكِّل خطوة نحو دفع عملية السلام قدماً إذ يحدد هذا الاتفاق القضايا والمبادئ الرئيسة التي توجه المفاوضات الجارية كما يعمل كأساس لاتفاق سلام عادل وشامل.
وأشاد الممثل الخاص المشترك لليوناميد وكبير الوسطاء، جيريمايا مامابولو، في بيان صحفي أصدره أمس الاثنين، بالتوقيع على الاتفاق الإطاري، وقال في هذا الصدد: "هذا تطور إيجابي يؤكد الإرادة السياسية للأطراف واستعدادها للتوصل إلى اتفاق سلام شامل. نهنئ حكومة السودان الانتقالية وأطراف دارفور على هذه الخطوة ونشجعهم على المضي قدماً في ذات الاتجاه".
وأضاف مامابولو: "ستواصل اليوناميد دعم محادثات السلام الجارية في جوبا وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2495 (2019) وفي حدود قدراتها ومساعدة جميع أطراف التفاوض للوصول إلى الهدف المنشود وهو تحقيق سلام دائم ومستقبل زاهر لجميع أهل السودان".
جدير بالذكر أن اليوناميد تقدم الدعم الفني لجميع مسارات محادثات السلام السودانية الجارية في جوبا منذ 10 ديسمبر 2019، حيث تولت البعثة مهمة السكرتارية وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2495 الذي طلب من اليوناميد تقديم الدعم اللازم إلى حكومة السودان الانتقالية والحركات المسلحة للمضي قدما في عملية السلام.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي