السبت 22 محرم 1441 هـ
الخميس 06 محرم 1441 - 11:08 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 5-9-2019
صورة أرشيفية (كونا)
نيويورك (يونا) - رحبت الكويت بالتزام الأطراف الليبية المتقاتلة بالخطوة الأولى لخطة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا والتي قضت بأهمية الالتزام بالهدنة الإنسانية وما نتج عنها من انخفاض ملحوظ لأعمال العنف.
جاء ذلك في كلمة الكويت خلال جلسة مجلس الأمن حول ليبيا التي ألقاها مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي مساء أمس الأربعاء.
وأعرب السفير العتيبي عن الأمل في استغلال تبعات الهدنة للبناء عليها من أجل إيجاد تدابير نافذة لإجراءات الثقة بما يفضي إلى وقف لإطلاق النار. مؤكدا أهمية قيام الأطراف الليبية بالتجاوب الملموس مع مقترح خطوات ثلاث قدمه الممثل الخاص بما في ذلك الاجتماعات الدولية والوطنية يتمثل في وقف إطلاق النار خلال عيد الأضحى كخطوة أولى ثم اجتماع دولي بمشاركة الدول ذات الصلة يعقبه آخر للأطراف الليبية.
وأضاف: إن تلك الاجتماعات ستؤدي إلى تدعيم الجهود من أجل استئناف العملية السياسية المبنية على الحوار للوصول إلى إنهاء حالة الانقسام المؤسسي ويمهد الطريق للأمن والاستقرار الدائمين كجزء من العملية الديمقراطية الشاملة عبر انتخابات رئاسية وبرلمانية شفافة وموثوقة وفق تفاهمات باريس وباليرمو وأبوظبي.
ولفت إلى أنه يتعين على مجلس الأمن النظر بعين الاعتبار نحو تذكير جميع الدول الأعضاء بأهمية الوفاء بالتزاماتها وفق قرارات المجلس ذات الصلة.
وأوضح: إن أي انتهاك لهذه القرارات سيكون بمثابة عقبة أمام عودة ليبيا كطرف فاعل في المحافل الدولية، مؤكدا أهمية استعادة سيادة القانون في جميع أنحاء البلاد من خلال تعزيز احتكار الدولة ودورها في بناء مؤسسات أمنية موحدة وكبح جماح سطوة الجماعات المسلحة وتدخلها في المؤسسات السيادية.
(انتهى)
ز ع/ ح ص 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي