السبت 22 محرم 1441 هـ
الأربعاء 05 محرم 1441 - 09:16 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 4-9-2019
واج
الجزائر (يونا) - أكدت الحكومة الجزائرية أمس الثلاثاء تمسكها بإجراء انتخابات رئاسية في أقرب وقت ممكن.
وقال وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة حسان رابحي، في تصريح صحفي: إن "غالبية الجزائريين مقتنعون بضرورة تنظيم انتخابات رئاسية في أقرب وقت وهذا لا يعني أنه لا يوجد من هم ضد هذا المبدأ".
وأكد رابحي أهمية الحوار للتحضير لهذا الاستحقاق وتمسك الحكومة به. موضحا أن "الجزائريين في حاجة ماسة لحوار يمكنهم من الالتفاف حول برنامج وتنظيم انتخابات ديمقراطية ونزيهة وشفافة".
وحول إصرار الحراك الشعبي على مطلب رحيل الحكومة، قال رابحي: إن غالبية الوزراء "لا ينتمون للأحزاب بل ينتمون للجزائر ويعتزون ويحرصون على بقائها ومؤسساتها منيعة".
وكان نواب المعارضة في المجلس الشعبي الوطني قاطعوا الجلسة الافتتاحية أمس، إذ أكدت غالبيتهم أن المقاطعة تعود لحضور أعضاء الحكومة إلى قبة البرلمان. واصفين ذلك ب "المرفوض شعبيا"، فيما دعا البعض رئيس الوزراء نور الدين بدوي إلى تقديم استقالته برفقة طاقمه الحكومي.
وينظم طلبة الجامعات كل يوم ثلاثاء مسيرات وتجمعات مساندة للحراك الشعبي الذي بدأ بتاريخ 22 فبراير الماضي من أجل مواصلة التعبئة والإصرار على تغيير النظام ورحيل كل رموزه ومحاكمة كل المسؤولين المتهمين في قضايا فساد.
(انتهى)
ص ج/ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي