الأربعاء 27 ذو الحجة 1440 - 13:37 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 28-8-2019
لندن (يونا) - ذكر تقرير إخباري اليوم الأربعاء، أن الحكومة البريطانية تعتزم تفعيل إجراء دستوري يتيح لها تعليق عمل البرلمان لضمان خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي (بريكسيت) في نهاية أكتوبر المقبل.
ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) عن مصدر برئاسة الوزراء لم تكشف عن هويته القول: إن رئيس الوزراء بوريس جونسون سيطلب من الملكة إليزابيث الثانية تعليق الجلسات البرلمانية بعد أيام من عودة النواب من إجازة الصيف التي ستنتهي رسميا الثلاثاء المقبل.
وأوضحت أن الحكومة حددت يوم 14 أكتوبر المقبل لتلقي الملكة إليزابيث الثانية خطابها السنوي الذي يحدد سياسات ومشاريع الحكومة للسنة المقبلة.
وسبق لرئيس الوزراء أن أكد قبل تنصيبه أواخر الشهر الماضي أنه لن يسمح بتأجيل أو تعطيل مسار الخروج من الاتحاد الأوروبي تحت أي ظرف ولو اضطر إلى تعليق البرلمان.
وفي حال إقدامه على ذلك في غضون الأسبوعين المقبلين سيقطع جونسون الطريق على النواب الذين يستعدون لتمرير تشريعات تهدف لإجبار الحكومة على عدم الخروج من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق.
وكانت رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي واجهت أوقاتا عصيبة في البرلمان بعدما فشلت في تمرير مسودة الاتفاق في ثلاث عمليات تصويت متتالية قبل أن يصدق النواب على تشريع يمنع حكومتها من الخروج من دون اتفاق.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي