الثلاثاء 26 ذو الحجة 1440 - 08:38 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 27-8-2019
واشنطن (يونا) - شددت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) يوم الاثنين على أن القوات الأمريكية لم تشن هجوما على قافلة في العراق، أو أي هجمات أخرى أسفرت أخيرا عن انفجار منشآت لتخزين الذخيرة بالدولة.
ووصف كبير المتحدثين باسم الوزارة جوناثان هوفمان، في بيان، أي تصريحات خلاف ذلك بأنها "كاذبة ومضللة وتحريضية"، مضيفا: "إننا ندعم السيادة العراقية وتحدثنا مرارا ضد أي عمل محتمل من جانب أطراف خارجية لإثارة العنف في العراق".
وأكد هوفمان أن "حكومة العراق لديها الحق في السيطرة على أمنها الداخلي وحماية ديموقراطيتها"، مضيفا إنها تجري وفقا لذلك تحقيقات بشأن الهجمات التي وقعت أخيرا.
وكانت وزارة الخارجية العراقية قد أعلنت أنها ستتخذ جميع الاجراءات الدبلوماسية والقانونية اللازمة من خلال الأمم المتحدة ومجلس الأمن ومن خلال التواصل مع الدول الشقيقة والصديقة للتصدي لأي عمل يخرق سيادة العراق وسلامة أراضيه.
ويتعرض العراق منذ أسابيع إلى هجمات مجهولة تستهدف مخازن السلاح التابعة للحشد الشعبي فضلا عن هجوم أدى لمقتل قيادي في الحشد يوم الأحد.
وذكرت الرئاسة العراقية في بيان، أن الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبدالمهدي ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي دعوا إلى دعم حكومة بغداد في إجراءاتها لحماية السيادة وتعزيز قدراتها الدفاعية واتخاذ جميع الإجراءات عبر القنوات الفاعلة والمنظمات الدولية والاقليمية كافة.
كما أكدوا أهمية متابعة إجراءات الحكومة المتخذة "بصدد المؤشرات المتوفرة عن تورط خارجي بالاعتداء على المخازن التي استهدفت" ووصفوا هذا الاعتداء "بالانتهاك الصارخ لسيادة العراق".
(انتهى)
​ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي