الإثنين 19 ذو القعدة 1440 - 10:10 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 22-7-2019
وفا (ارشيف)
رام الله (يونا) - دان أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، بشدة، جريمة الحرب المريعة بحق أبناء الشعب الفلسطيني في واد الحمص بالقدس الشرقية المحتلة، وطالب المجتمع الدولي ومحكمة الجنائية الدولية والمدعية العامة بفتح تحقيق بهذه الجرائم.
وأوضح عريقات، خلال اتصال هاتفي مع وكالة "وفا"، اليوم الاثنين، أن المعالجة الوحيدة هي فتح المحكمة الجنائية تحقيقا مع المسؤولين الإسرائيليين.
وطالب الجمعية العامة ومجلس حقوق الإنسان بمحاسبة ومساءلة إسرائيل على جرائمها، قائلا: آن الأوان للدول العربية أن تدرك أن ما يحدث من مخطط هو تطبيق لـ"صفقة القرن" التي أعلنت عن القدس عاصمة لدولة الاحتلال، وفتحت الأنفاق أسفل المسجد الأقصى المبارك.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي