الثلاثاء 13 ذو القعدة 1440 - 09:22 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 16-7-2019
سبأنت
الرياض (يونا) - التقى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، مساء أمس الاثنين، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفث.
وتم خلال اللقاء - الذي جرى بحضور نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح ورئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك - تناول جملة من القضايا والموضوعات المتصلة بالسلام وآفاقه المتاحة والممكنة.
وخلال اللقاء جدد هادي موقفه الدائم تجاه السلام. مشيدا بمواقف الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الإيجابية مع اليمن وشرعيتها الدستورية.
وقال الرئيس اليمني: "لقد وجهنا فريقنا في لجنة إعادة الانتشار باستئناف العمل مع الجنرال مايكل لوليسغارد والتعامل بإيجابية كاملة لتصحيح مسار تنفيذ اتفاق الحديدة"، مؤكدا أنه لابد من الاتفاق بوضوح على أن تنفيذ اتفاق استوكهولم يعد مفتاح الدخول لمناقشة الترتيبات اللاحقة.
وشدد على أهمية تحقيق تقدم في الملف الإنساني الخاص بالأسرى والمعتقلين وفقاً لجهود المبعوث في هذا الإطار، على قاعدة الكل مقابل الكل.
من جانبه، قال المبعوث الأممي مارتن غريفث: "سنعمل معاً على تنفيذ مسارات السلام وفق المرجعيات الثلاث مع تركيزنا الآني على المرحلة الأولى من اتفاق الحديدة"، معبراً عن شكره للفريق الحكومي الميداني وحضوره تلك اللقاءات متجاوزاً الصعوبات والعراقيل.
وعبر عن إدانته لأحكام الإعدام التي اتخذها الحوثيون تجاه 30 مواطنا يمنيا، وكذلك الاستهدافات التي طالت المنشآت المدنية في المملكة العربية السعودية والتي لا تخدم السلام وتزيد مساراته تعقيدا. لافتاً إلى العمل مع الحكومة لتفعيل جوانب التعاون الاقتصادي والتنموي.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي