الخميس 08 ذو القعدة 1440 - 08:47 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 11-7-2019
سيسريك
القدس (يونا) - دعا محافظ القدس عدنان غيث إلى حضور عربي وإسلامي أكثر جدية وفاعلية في مدينة القدس تجسيدا لمكانتها كعاصمة أبدية لدولة فلسطين وعاصمة روحية للعالم.
وأكد غيث، خلال لقائه مدير عام مركز الأبحاث الإحصائية والاقتصادية والاجتماعية التابع لمنظمة التعاون الإسلامي (سيسريك) نبيل دبور، اليوم الأربعاء، أهمية دور منظمة التعاون الإسلامي ومؤسساتها المختلفة بما فيها مركز (سيسريك) في بناء قدرات المؤسسات الفلسطينية. داعيا إلى تكريس الجهود على دعم المدينة المقدسة ومؤسساتها والذي سينعكس إيجابا على دعم صمود أهلها.
وأشار إلى الاحتياجات الملحة المطلوبة لتعزيز الوجود الفلسطيني العربي المسيحي والإسلامي في المدينة المقدسة وخاصة في مجالات الإسكان والتعليم والصحة وغيرها. لافتا إلى الاستهداف المباشر لأبناء الشعب الفلسطيني وأهل العاصمة المحتلة في محاولة لتهويدها وسلخها عن جذورها العربية الإسلامية والمسيحية.
وأطلع غيث الوفد الضيف على الأوضاع في العاصمة المحتلة. موضحا أن الحكومة الاسرائيلية وبدعم مطلق من الإدارة الأمريكية الحالية تؤجج من حدة التطرف في المنطقة، وتمرير مخططاتها بالسيطرة الكاملة على التراب الفلسطيني وفي مقدمتها مدينة القدس ومقدساتها ودرتها المسجد الأقصى المبارك والاستهتار بالقيمة الإنسانية لأبناء الشعب الفلسطيني محذرا من مخططات اسرائيلية مبيتة للمسجد الأقصى المبارك بهدف تقسيمه.
بدوره، أكد ممثل منظمة التعاون الإسلامي في فلسطين السفير أحمد رويضي ضرورة إيجاد آليات عملية لتعزيز الصمود الفلسطيني في القدس، وتحسين الظروف الحياتية للمقدسيين، وحماية حقوقهم وتعزيز هويتهم، داعيا إلى إنعاش اقتصاد القدس وتطويره، وحماية مختلف المؤسسات الوطنية العاملة في القدس وتقوية دورها وتوسيع مشاركتها في المجتمع، وتقوية الرابط ما بين القدس ومحيطها الفلسطيني.
من جهته، أشار دبور إلى أن هذه الزيارة لفلسطين تهدف لتعزيز التعاون مع المؤسسات الفلسطينية، وتقديم الدعم لتعزيز قدراتها، وخاصة المؤسسات الفلسطينية في مدينة القدس. مبينا أنه سيعمل على استقدام خبرات إلى فلسطين، وتدريب كوادر في الخارج لعزيز قدرات المؤسسات الفلسطينية وتطويرها، وذلك إيمانا بأهمية تعزيز العمل بين دولة فلسطين وهيئات ومؤسسات منظمة التعاون الإسلامي، وتعزيزا لدور دولة فلسطين في المساهمة بجهود منظمة التعاون الإسلامي ودولها الأعضاء الرامية إلى تعزيز مساعيها الإنمائية تحقيقا لأهدافها.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي