الأحد 04 ذو القعدة 1440 - 12:35 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 7-7-2019
الخرطوم (يونا) - رحبت الولايات المتحدة الأمريكية بالاتفاق الذي توصل إليه المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير يوم الجمعة (5 يوليو الجاري)، وعبرت عن أملها أن يقود إلى قيام حكومة مدنية انتقالية مقبولة لكل الشعب السوداني.
وعبرت الخارجية الأمريكية في بيان أمس السبت، عن تقدير الولايات المتحدة الأمريكية للجهود المتواصلة التي بذلها الوسطاء من الاتحاد الأفريقي والحكومة الأثيوبية حتى تكلل الأمر بالوصول للاتفاق.
وأضاف البيان: إن الاتفاق بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي لإنشاء مجلس سيادي يمثل خطوة مهمة إلى الأمام وان الولايات المتحدة تتوقع استئنافا فوريا لخدمات الإنترنت وقيام مجلس تشريعي جديد، وأن تأخذ العدالة مجراها في حق من قام بارتكاب القمع العنيف تجاه الاحتجاجات السلمية، وأن تشهد البلاد انتخابات حرة ونزيهة.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي