الخميس 17 شوال 1440 - 09:11 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 20-6-2019
الموقع الالكتروني لمؤتمر بون للمناخ
بون (يونا) - ألقى مساعد وزير الخارجية الفلسطيني للعلاقات متعددة الأطراف السفير عمار حجازي، كلمة مجموعة الـ 77 والصين في إطار رئاسة دولة فلسطين للمجموعة، في أعمال اجتماع الهيئتين الفرعيتين الـ50 لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ المنعقدة حاليا في مدينة بون الألمانية.
وأكد السفير حجازي، في الكلمة، المواقف المشتركة في أهمية تعزيز آليات تنفيذ الاتفاقية الإطارية لتغير المناخ واتفاقية باريس، ودعم القضايا الخاصة المتعلقة بالتكيف والتخفيف والتعويض عن الأضرار والخسائر الناجمة عن ظاهرة التغير المناخي، وضرورة توفير الوسائل اللازمة لتنفيذ آليات الاتفاقية، كتوفير التمويل، ونقل التكنولوجيا، وتطويرها وبناء قدرات الدول النامية، مع الأخذ بعين الاعتبار الاحتياجات والظروف الخاصة بالدول النامية، على الأخص الدول المعرضة للآثار السلبية ومخاطر هذه الظاهرة.
وطالبت دولة فلسطين بصفتها رئيس المجموعة، بضرورة الاستمرار في تقديم التمويل اللازم من قبل صناديق المناخ ذات الصلة وتسهيل آليات تقديم التمويل للدول النامية الأكثر هشاشة وعرضة للآثار السلبية لتغير المناخ، مع ضرورة خلق وإيجاد وسائل تمويل إضافية وتطوير السياسات التمويلية على نحو يضمن تحقيق أهداف الاتفاقية وأهداف التنمية المستدامة.
ودعا رئيس المجموعة، الدول الأطراف وسكرتارية الاتفاقية، إلى العمل على استكمال القضايا العالقة من مؤتمر الأطراف الذي عقد العام الماضي في كاتوفيتسه – بولندا، أهمها جدول أعمال المناخ الخاص بالمراجعة العلمية، وتقرير اللجنة الدولية المتعلق بدرجة الاحتباس الحراري 1.5 مئوية، والمادة السادسة من اتفاقية باريس الخاصة بالنهج التعاوني بهدف الخروج بنتائج ملموسة خلال مؤتمر الأطراف المقبل للاتفاقية الإطارية المزمع عقده في كانون الأول/ديسمبر 2019 في العاصمة التشيلية سانتياغو.
وأشار السفير حجازي إلى ضرورة خلق التوازن في تنفيذ مبادئ الاتفاقية وعناصرها، على نحو يعكس التباين بين الدول النامية والدول المتطورة في تحمل المسؤولية التاريخية عن الآثار السلبية الناجمة عن ظاهرة تغير المناخ.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي