الأربعاء 09 شوال 1440 - 14:14 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 12-6-2019
وكالة أنباء أراكان
كوالالمبور (يونا) - عثرت السلطات التايلاندية اليوم الأربعاء على 64 شخصا من الروهينغيا المسلمين تقطعت بهم السبل في جزيرة (راوي) بمياه محافطة (ساتون) أقصى جنوب البلاد على الحدود مع ماليزيا.
وأوضح ضابط البحرية التايلاندية ثانابونج سودراك، في تصريح صحفي، أن الروهينغيا الذين تم العثور عليهم هم 31 امرأة و28 رجلا وخمسة أطفال من بينهم مواطن تايلاندي.
وأضاف سودراك، إنهم أوقفوا خمسة من الروهينغيا وسكانا محليين يعتقد أنهم وسطاء شاركوا في جلب هذه المجموعة لدخول بلد ثالث، موضحا أنهم سيقومون بإجراء مزيد من التحقيقات حول ما إذا كانت المجموعة ضحية للاتجار بالبشر أم غير ذلك.
وتخشى تايلاند من عودة أزمة (قوارب الموت) التي بدأت في عام 2012 عندما اندلعت أعمال العنف ضد عرقية الروهينغيا المسلمة في ولاية (راخين) بميانمار الأمر الذي أجبر عشرات الآلاف على الفرار عن طريق البحر.
وبلغت هذه الأزمة ذروتها في عام 2015 عندما فرّ ما يقدر بنحو 25 ألف شخص من الروهينغيا من ميانمار وبنغلاديش عبر بحر (أندامان) إلى دول مجاورة مثل تايلاند وماليزيا وإندونيسيا ويعتقد أن العديد منهم غرقوا في قوارب غير آمنة.
(انتهى)
​ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي