الأحد 06 شوال 1440 - 15:02 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-6-2019
الصورة من مركز الإعلام والاتصال بالايسيسكو
مكة المكرمة (يونا) - أكد المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو" الدكتور سالم بن محمد المالك، أن الإيسيسكو تسعى لتكون منارة لبلدان العالم الإسلامي في مجال التربية والثقافة والعلوم والابتكار.
وقال المدير العام للإيسيسكو، في حوار جريدة الأهرام المصرية أجرته معه خلال مشاركته في المؤتمر الدولي الذي نظمته رابطة العالم الإسلامي في الفترة من 27 إلى 29 مايو 2019 في مكة المكرمة، حـول موضوع  (قيم الوسطية والاعتدال في نصوص القرآن والسنة): إن الإيسيسكو تزخر بقامات فكرية وكفاءات في مجال تخصصها لا يمكن الاستغناء عنها، وستشهد خلال الفترة القادمة تغييرا شاملا في آليات العمل، وسوف تستعين بالشباب في تطوير العمل وقيادة الإيسيسكو إلى آفاق أرحب من خلال توظيف تقنيات  الإعلام الجديد، كما ستعمل على تسجيل المواقع الأثرية والتاريخية الغنية التي تزخر بها دول العالم الإسلامي.
وأوضح: إن الإيسيسكو ستتعاون مع جميع المنظمات والمؤسسات والجامعات لمحاربة الفكر التطرف، وتتبنى فكر الوسطية والاعتدال. مشيدا بما تضمنته وثيقة مكة المكرمة من توجهات تعزز العمل الإسلامي المشترك.
وتحدث الدكتور سالم بن محمد المالك عن تطوير آلية العمل في منظمة الإيسيسكو خلال المرحلة القادمة، واستثمار تقنيات الإعلام الجديد، وتعزيز التعاون مع منظمة التعاون الإسلامي ومؤسساتها المنتسبة والمتفرعة والمتخصصة، ومع اليونسكو.
كما تحدث عن أهداف "المشروع الوقفي" (صندوق استثماري)، وعن أهمية المواقع الأثرية والتاريخية في الدول الأعضاء، وتعاون الإيسيسكو مع وزارات التربية والتعليم لمكافحة الفكر المتطرف، ودور الإيسيسكو في تحصين الشباب من مخاطر الغلو والتطرف، وواقع الثقافة في دول العالم الإسلامي.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي