السبت 27 رمضان 1440 - 15:41 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 1-6-2019
قناة الاخبارية
مكة المكرمة (يونا) - دعا الرئيس النيجيري محمد بخاري إلى معالجة التحديات المختلفة التي تواجه الدول الإسلامية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.
وأوضح الرئيس النيجيري في كلمة ألقاها نيابة عن المجموعة الأفريقية أمام مؤتمر القمة الإسلامي في مكة المكرمة، أهمية التعامل مع كثير من القضايا الأمنية الخطيرة التي تتمثل في الأنشطة الهدامة للإرهابيين والمتطرفين الذين يتبنون العنف. مؤكداً دعم بلاده للإجراءات التي تقوم بها منظمة التعاون الإسلامي للتوصل إلى حل مبكر للقضية الفلسطينية ولبقية الأزمات في سوريا واليمن وليبيا.
وأثنى على جهود منظمة التعاون الإسلامي وقيامها بالتعاون مع الفاعلين الدوليين في معالجة الكثير من الصراعات السياسية في منطقة منظمة التعاون الإسلامي، وكذلك في تعاملها مع محنة مجتمع الروهينغيا المسلم في ميانمار. معرباً عن تقدير بلاده لدعم الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في مواجهة ومحاربة آفة الإرهاب والجريمة المسلحة في غرب أفريقيا وكذلك منطقة بحيرة تشاد ودول منطقة الساحل.
وأعرب عن تقديره للمساهمات التي تقدمها منظمة التعاون الإسلامي في تخفيف المعاناة والأزمات الإنسانية المتصاعدة من العمليات المسلحة.
وأكد الرئيس النيجيري دعم بلاده لفريق اتصال منظمة التعاون الإسلامي المعني بالسلام والحوار لتحقيق الأهداف المتوقعة أهداف السلام والتسامح والتضامن، وكذلك من خلال القيام بالوساطة في الصراعات والنزاعات.
وأوضح: إن الاسهامات الفاعلة لمؤسسات منظمة التعاون الإسلامي وعلى رأسها مجموعة البنك الإسلامي للتنمية كانت فاعلة في كثير من المجالات ومنها التجارة والاستثمار والزراعة والتنمية الريفية والأمن الغذائي والعلوم والتكنلوجيا والإبداع، وكذلك الحد من الفقر وتمكين المرأة والشباب.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي