السبت 27 رمضان 1440 - 14:28 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 1-6-2019
مكة المكرمة (يونا) - أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن القضية الفلسطينية ستبقى دوماً هي القضية الأساسية، وأن أي عملية سلام لا تنص على إنشاء دولة فلسطينية مستقلة على حدود 1967م وعاصمتها القدس الشريف فإنها مرفوضة في مجتمع منظمة التعاون الإسلامي.
وقال أوغلو في كلمة ألقاها باسم بلاده أمام قمة منظمة التعاون الإسلامي، في دورتھا الـ14 العادیة، التي انطلقت في مدينة مكة المكرمة منتصف ليل الجمعة السبت: "بعد خمسين عاماً من إنشاء منظمة التعاون الإسلامي لا زلنا نواجه التحديات المعقدة في قضية مستقبل فلسطين والقدس التي كانت السبب الأساسي لإنشاء هذه المنظمة، ونحن مع حق العودة ووضع القدس الشريف وقيام دولة فلسطينية."
وأكد وزير الخارجية التركي أن بلاده ماضية في جهودها في إطار عمل منظمة التعاون الإسلامي نهوضاً بالقضايا المشتركة بين الأمة الإسلامية.
وقال: "إن رئاسة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين سيتم الاستفادة منها في تعزيز وحدتنا من أجل خدمة قضايانا المشتركة وتحقيق أهدافنا النبيلة.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي