الأحد 14 رمضان 1440 - 11:14 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 19-5-2019
(واس)

الرياض (يونا) - أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء السعودي عادل بن أحمد الجبير، أن المملكة لا تريد حرباً في المنطقة ولا تسعى إلى ذلك، وستفعل ما في وسعها لمنع قيام هذه الحرب. مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه في حال اختار الطرف الآخر الحرب، فإن المملكة سترد على ذلك بكل قوة وحزم وستدافع عن نفسها ومصالحها.
وقال الجبير، في مؤتمر صحفي مساء السبت: إن السعودية تمد يديها دائماً للسلم وتسعى لتحقيقه، وإن من حق شعوب المنطقة بما فيها الشعب الإيراني أن تعيش في أمن واستقرار وأن تنصرف إلى تحقيق التنمية.
وأوضح وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن السعودية تتمنى من النظام الإيراني التحلي بالحكمة وتجنيب المنطقة المخاطر. مطالبا المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته باتخاذ موقف حازم من النظام الإيراني لإيقافه عند حده ومنعه من نشر الدمار والفوضى في العالم أجمع.
وقال الجبير: إنه سيتم خلال القمتين الخليجية والعربية الطارئتين اللتين ستعقدان الخميس 25 رمضان (30 مايو 2019م)، في مكة المكرمة، بحث العدوان الإيراني في المنطقة لما لذلك من تداعيات خطيرة على السلم والأمن الإقليمي والدولي. مبدياً أمله في الخروج بموقف موحد، وحث إيران على الكف عن تبني مثل هذه السياسات.
(انتهى)
ص ج/ ح ص

جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي