الخميس 02 جمادى الثانية 1440 - 08:14 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 7-2-2019

نيويورك (يونا) ـــ عقد مجلس الأمن الدولي أمس الأربعاء، بناء على طلب كل من الكويت وإندونيسيا، مشاورات مغلقة حول القرار الإسرائيلي الأخير، القاضي بعدم تجديد ولاية عمل البعثة الأممية في مدينة الخليل المحتلة.
وفي تصريحات أدلى بها مندوبا الكويت وإندونيسيا قبيل مشاورات المجلس، كشفا عن خطتهما لطرح مسودة بيان صحافي على أعضاء المجلس لإصدارها عن المجلس، يتعلق فحواه برفض الموقف الإسرائيلي، ويطالبه بالتراجع عنه.
من جانبه أشار رئيس مجلس الأمن لهذا الشهر مندوب غينيا الاستوائية إلى أن أعضاء المجلس، تبادلوا وجهات نظر مختلفة حول هذه المسألة، وقد تم تكليفه بعقد لقاءات مع سفيري إسرائيل وفلسطين لدى الأمم المتحدة، لإبلاغهما بما دار في جلسة مشاورات مجلس الأمن.
وحول مشروع البيان الصحافي الكويتي الإندونيسي قال رئيس المجلس إنه تلقى تأكيدات بأن نص هذا البيان الصحافي، سيكون محايداً وسيطالب بتجنب ما يمكن أن يفاقم الوضع، نتيجة عدم تجديد ولاية البعثة، وأكد أن "أعضاء المجلس متفقون من حيث المبدأ، حول مسألة الإعراب عن القلق، إزاء احتمالات زيادة التوتر بسبب عدم تجديد الولاية".
وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أبدى أمله في أن تتوصل الأطراف إلى اتفاق، يحفظ المساهمة الطويلة والقيمة لبعثة التواجد الدولي، في منع الصراع وحماية الفلسطينيين في الخليل، وذكر بيان صادر عن المتحدث باسم الأمم المتحدة أن الأمين العام يواصل الانخراط مع الدول الأعضاء المعنية، والأطراف على الأرض، لضمان حماية وسلامة ورفاه المدنيين.
(انتهى)
ح ص

جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي