الأحد 23 محرم 1441 هـ
الثلاثاء 02 جمادى الأولى 1440 - 11:52 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 8-1-2019
سراييفو (يونا) ـ تواصل مدرسة "خُسرف بك" بالعاصمة البوسنية سراييفو، تلقين روّادها مختلف أنواع العلوم منذ 482 عاما دون انقطاع، ما يجعلها أقدم مؤسسة تعليمية في البلاد.
وتأسست المدرسة في الثامن من يناير عام 1537 من قِبل خسرف بك حفيد السلطان العثماني بايزيد الثاني.
ورغم الحروب والصعوبات التي مرت بها البوسنة خلال العقود الماضية، فإن مدرسة خسرف بك ظلت قائمة ومستمرة في تخريج الأجيال والعقول النيرة.
وتعد مدرسة خسرف بك واحدة من أبرز الثانويات الموجودة حاليا في العاصمة البوسنية سراييفو.
وإلى جانب العلوم الدينية، تقوم المدرسة بتدريس طلابها علوما في كافة المجالات.
ولجودة النظام التعليمي المتبع فيها، فإن المدرسة تشهد سنويا إقبالا كبيرا من أسر الطلاب الراغبين في تسجيل أبنائهم فيها.
وقال مدير المدرسة منصور ملكيج "في البوسنة والهرسك يوجد العديد من المدارس التاريخية، وبعض هذه المدارس اضطرت لأسباب مختلفة إغلاق أبوابها ووقف مسيرتها التعليمية، غير أن مدرسة خسرف بك ظلت مستمرة في التعليم منذ تأسيسها وحتى يومنا هذا".
وأضاف: "المدرسة فيها حاليا 486 طالباً، يواصلون مسيرتهم التعليمية، وأن طلاباً جدد يتوافدون إليها عند بداية كل عام دراسي جديد".
((انتهى))
ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي