الخميس 27 ربيع الثاني 1440 - 16:28 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 3-1-2019
الجزائر (يونا) - رحب وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، اليوم الخميس، بالخطوات التي اتخذتها السلطات الليبية بشأن التنسيق الأمني بين مدنها، مؤكدا دعم بلاده لجميع المبادرات السلمية.
جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به الوزير مساهل على خلفية الزيارة التي قام بها مدير أمن طرابلس إلى مدينة بنغازي، حيث عقد اجتماعا مع مدير أمن المدينة للتنسيق الأمني فيما بينهما لمكافحة الإرهاب.
وقال إن الإجراءات الأخيرة التي اتخذها الليبيون بغرض التنسيق الأمني "خطوة إيجابية لتوحيد مؤسسات الدولة الليبية"، وهي السبيل الأمثل لعودة الاستقرار إلى هذا البلد الشقيق والجار.
وأضاف أن الجزائر تشجع مثل هذه المبادرات وتدعو إلى ضرورة المثابرة والاستمرار في طريق الحوار، معتبرا أن مثل هذه الإجراءات هي "الطريقة المثلى" التي تسمح بعودة الاستقرار في ليبيا.
(انتهى)
​ص ج
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي