الأحد 23 ربيع الثاني 1440 - 19:25 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 30-12-2018
بغداد (يونا) - دعا رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، اليوم الأحد، إلى عدم التساهل مع الإرهاب، وضرورة الفصل بين القضايا الإنسانية والجرائم الإرهابية.
وأعرب عبد المهدي، في بيان عقب لقائه مبعوث الرئيس الروسي لشؤون الطفولة أنا كازنتزوفا، عن شكره للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمواقفه الداعمة للعراق ولدور روسيا في مكافحة "الإرهاب".
وأكد وجوب عدم التساهل مع "الإرهاب"، وعدم السماح بتكرار زج الأطفال والنساء في القتال مع الإرهابيين، خاصة وأن العراق عانى من فقدان آلاف الأطفال بين شهداء وجرحى ومهاجرين ونازحين.
بدورها، اعربت المبعوث الروسية عن شكر الرئيس بوتين والحكومة الروسية لتعاون العراق في هذا المجال الإنساني.
يذكر أن العشرات من الأطفال من أبناء إرهابيين روس عثر عليهم في العراق بعد تحرير مدينة (الموصل) من يد تنظيم (داعش)، وقد باشرت الحكومة العراقية بتسليمهم على شكل دفعات إلى الجانب الروسي.
(انتهى)
​ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي