الجمعة 29 ربيع الأول 1440 - 18:19 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 7-12-2018
نواكشوط (يونا) - أعلن الرئيس الدوري لمجموعة دول الساحل الأفريقي الرئيس النيجري ايسوفو محمادو، أن المانحين تعهدوا في مؤتمر نواكشوط بتقديم أكثر من ملياري يورو لتمويل برنامج الاستثمارات ذات الأولوية في مجموعة دول الساحل، والذي يشمل 40 مشروعا تنمويا.
وقال إيسوفو، في مؤتمر صحفي، إنه سيتم إنشاء آلية لمتابعة تنفيذ نتائج مؤتمر نواكشوط والتنسيق مع المانحين والشركاء لاحترام تعهداتهم.
وأشار إلى أن برنامج الاستثمارات ذات الأولوية لدول الساحل، الذي تمتد فترته من 2019-2021، يرتكز على أربعة محاور رئيسية هي: الأمن، والحكامة، والبنى التحتية، والتنمية البشرية.
وشكر الرئيس النيجري، باسم رؤساء دول المجموعة، الشركاء التنمويين والمانحين الدوليين وممثلي صناديق التمويل الإقليمية والدولية على مرافقة جهود دول الساحل ودعمها لتنفيذ برامجها الأمنية والتنموية.
وتصدر الاتحاد الأوروبي قائمة المانحين حيث تعهد بـ800 مليون يورو، فيما تعهدت كل من فرنسا بـ 500 مليون يورو، والمملكة العربية السعودية بمبلغ 100 مليون يورو، وإسبانيا بـ 85 مليون يورو، والمصرف العربي الأفريقي للتنمية بـ 200 مليون يورو.
وكانت أعمال مؤتمر تنسيق الشركاء والمانحين لتمويل برنامج الاستثمارات ذات الأولوية في مجموعة دول الخمس بالساحل قد اختتمت مساء الخميس في نواكشوط، بحضور قادة دول الساحل.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي