الخميس 21 ربيع الأول 1440 - 17:17 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 29-11-2018

المنامة (يونا)- أكد المدير العام لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي، عيسى خيره روبله، أن الاتحاد انخرط في خطط وبرامج منظمة التعاون الإسلامي لخدمة قضايا الأمة الإسلامية في شتى المجالات، منطلقاً في فضاءات أرحب بالتعاون مع وكالات الأنباء في دول المنظمة.
 وقال روبله في كلمته التي وجهها اليوم إلى المؤتمر الإسلامي الاستثنائي لوزراء الثقافة بالعاصمة البحرينية المنامة برعاية العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة والتي ألقاها نيابة عنه المدير المساعد، زايد عبدالله: قبل أيام معدودة احتفل اتحادكم.. اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي (يونا) بمرور عام على تحويله من وكالة الأنباء الإسلامية الدولية، وهو المشروع الذي أعلنه معالي الدكتور عواد بن صالح العواد وزير الإعلام في المملكة العربية السعودية. رئيس المجلس التنفيذي للاتحاد، في 15 أكتوبر 2017 واعتمدت الجمعية العامة الرؤية التطويرية وخطة التحول إلى اتحاد يواكب في مهامه وأنشطته متطلبات العصر الراهن.
ومنذ ذلك الحين والاتحاد ينخرط بفاعلية ضمن الأجندات العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، مستفيداً من هذه الدَّفعة القوية التي خرجت به من الإطار الضيق للعمل الصحفي نشراً وتحريراً، إلى الفضاء الواسع للعمل الإسلامي المشترك في مجال الإعلام، منسقاً بين وكالات الأنباء الأعضاء، وجامعاً للشتات المتناثر من جهودها
وأضاف مدير عام يونا: لقد أنجز الاتحاد منذ إطلاقه بمهامه الجديدة العام الماضي، عدداً من البرامج المهمة، ، ففي الجانب الإعلامي أطلق الاتحاد منصة يونا للتبادل الإخباري بين وكالات الأنباء الأعضاء بلغات العمل الثلاث في المنظمة، وفي جانب التقريب بين الشعوب الإسلامية، سيرَّ الاتحاد وفودا إعلامية من وكالات الأنباء الرسمية إلى تونس وأذربيجان، وهو يعمل الآن على تسيير وفود جديدة ضمن برنامج طموح يسعى إلى أن يقف 100 إعلامي سنوياً من دول المنظمة على مظاهر النهضة والتقدم في الدول الإسلامية،

وأوضح روبله أنه في مجال العمل الإسلامي المشترك وقَّع الاتحادُ برنامجاً للتعاون مع منظمات وهيئات إسلامية ومن أبرزها المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) هذه المنظمة العريقة التي يديرها بحنكة واقتدار معالي الدكتور عبدالعزيز التويجري،  هذا الاتفاق يتضمن تنظيم ملتقياتٍ وورشِ عملٍ وبرامجَ تدريبية لمصلحة وكالات الأنباء في الدول الأعضاء، وبرامج خاصة لتفعيل دور الوكالات في الحفاظ على التراث، كما يتضمن تنظيم مؤتمرات دورية تجمع مديري ومسؤولي التحرير في الوكالات الأعضاء بنظرائهم في الدول الأوروبية لتنسيق الجهود من أجل معالجة الصور النمطية المتبادلة، ومكافحة خطابات التطرف والكراهية والإسلاموفوبيا. 
 
وأشار روبله إلى التوصية بشراكات يونا لتنفيذ برامج إعلامية وتكوينية وتدريبية وحملات توعية مسترشدة بمضامين وتوجهات الخاصة بمسار المنامة لتفعيل العمل الثقافي الإسلامي المشترك لمواجهة التطرف والطائفية والإرهاب.
 واختتم روبله بقوله: لا يفوتني في هذا المقام أن أبدي خالص الشكر والامتنان لدولة المقر المملكة العربية السعودية على دعمها اللامحدود للاتحاد في سبيل تحقيق رؤيته، والشكر لجميع الدول الأعضاء على دعمها للاتحاد، واجدد الشكر هنا لمملكة البحرين على دقة التنظيم وحسن الاستقبال وكرم الضيافة.
 ((انتهى))
ح ع
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي