الجمعة 24 رجب 1438 - 10:35 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 21-4-2017
أرشيفية للطفل إيلان الذي غرق أثناء رحلته مع أسرته لطلب اللجوء
نيويورك (إينا) ـــ أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) أن العام الحالي، شهد وفاة أكثر من 150 طفلاً، حاولوا عبور البحر المتوسط من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، من أجل الوصول إلى أوروبا، هرباً من الحروب والظروف الاقتصادية الصعبة.
ووفق تقرير للمنظمة بثته وكالة الأنباء السعودية "واس"، قالت فيه إن : "العدد الحقيقي في الأغلب يزيد عن ذلك، حيث لا توجد إحصائيات دقيقة للأطفال الذين يموتون بدون مرافقين أثناء رحلة الهرب"، في حين تشير الاحصائيات بشكل عام إلى أن نحو 37 ألف لاجئ ومهاجر لظروف اقتصادية، وصلوا بحراً إلى إيطاليا حتى الآن في العام 2017 م، 13 في المائة منهم من الأطفال، بينما يزيد الرقم الكلي بنسبة 42 في المائة عن مثيله أثناء الثلاثة شهور الأولى من العام 2016 م.
وأضافت المنظمة في تقريرها، أن 849 شخصاً غرقوا منذ شهر يناير، وتم إنقاذ أكثر من 8300 آخرين، كانوا يحاولون الوصول من ليبيا إلى السواحل الإيطالية نهاية الأسبوع الماضي.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي