الخميس 23 رجب 1438 - 19:30 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 20-4-2017
الرباط (إينا) ـ دعت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة – إيسيسكو- إلى توجيه العناية للكتاب وحماية المخطوطات في مناطق النزاع والعمل على رقمنتها، للحفاظ على قيمتها للأجيال الحالية والقادمة.
وأكدت الايسيسكو، اليوم من مقرها بالرباط، بمناسبة اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف، أن الكتاب هو مفتاح التقدم الذي أحرزته البشرية على مدى التاريخ، ومع الكتابة انطلقت الحضارة الإنسانية وازدهرت، ووصل نور العلم إلى أعداد كبيرة من البشر في مختلف أقطار الأرض.
وأبرزت الرسالة أنه وعلى الرغم من هذه القفزة الكبيرة التي خطتها الإنسانية في تعميم المعارف والعلوم ونشرها، فإن هناك نقصاً حاداً في معدلات القراءة، وعدم وصول الكتاب والوسائط التقنية إلى شرائح واسعة من الناس، إلى جانب أشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة كفاقدي البصر، لا يستفيدون من الكم الهائل من المطبوعات وغيرها.
من هنا حثت المنظمة الدول الأعضاء على توجيه العناية للكتب المخصصة لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة حتى يصبح الكتاب وما يرتبط به متاحاً للجميع، في إطار مجتمعات تسود فيها المساواة والتعدد والانفتاح والمشاركة لجميع المواطنين.
كما دعت الى ضرورة الاستفادة مما تتيحه الوسائط التقنية الجديدة للقضاء على عمليات القرصنة عبر مجموعة من الإجراءات كتوحيد التشريعات وسد الثغرات القانونية، والتوعية بخطورة القرصنة.
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي