الخميس 23 رجب 1438 - 10:15 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 20-4-2017
الصورة من الإنترنت
تورنتو (إينا) ـــ قالت الشرطة الكندية، إنها وجهت لامرأة تهمة تهريب البشر، إثر ضلوعها في محاولة تهريب مجموعة من طالبي اللجوء، الذين يعبرون الحدود من الولايات المتحدة بأعداد متزايدة في الشهور الأخيرة.
وقالت الشرطة أمس الأربعاء إنها اعترضت طريق امرأة عمرها 43 عاماً، كانت سيارتها محملة بتسعة أشخاص، أثناء عبور الحدود الأمريكية مع إقليم ساسكاتشوان الغربي يوم الجمعة الماضي، وكان كل طالبي اللجوء من غرب أفريقيا، ووجهت الشرطة إلى ميشيل أوموروي تهمة تهريب البشر، ومن المقرر أن تمثل أمام المحكمة في 15 مايو (إيار) المقبل.
وأصبح التدفق المتزايد لطالبي اللجوء القادمين من الولايات المتحدة الأمريكية، مسألة مثيرة للخلاف داخل كندا، وأظهر استطلاع للرأي أجرته "رويترز"، وأعلنت نتائجه الشهر الماضي، أن ما يقرب من نصف الكنديين يريدون ترحيل من يعبرون الحدود على نحو مخالف للقانون.
وقال مهاجرون غير شرعيين التقت بهم رويترز في كندا، إنهم كانوا يقيمون في الولايات المتحدة بلا تصاريح إقامة، وتقدموا لطلب اللجوء هناك، لكنهم فروا خوفاً من حملة الرئيس دونالد ترمب على المهاجرين، واعترضت الشرطة الكندية 1860 شخصاً عبروا الحدود بطريقة غير مشروعة، خلال أول ثلاثة أشهر من العام الجاري 2017 م.
(انتهى)
ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي