الاربعاء 13 ربيع الثاني 1438 - 21:40 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 11-1-2017
(صورة من المجلس الوطني الفلسطيني)
بيروت (إينا) - اختتمت اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني الفلسطيني برئاسة رئيس المجلس سليم الزعنون، مساء اليوم الأربعاء (11 كانون الثاني/ يناير 2017)، اجتماعاتها التي استمرت يومين في مقر سفارة دولة فلسطين في العاصمة اللبنانية بيروت.
وتلا الزعنون في مؤتمر صحفي، البيان الصادر عن هذه الاجتماعات، مبينا أن اللجنة ناقشت المخاطر والتحدّيات التي تتعرض لها القضية الفلسطينية، وفي مقدمتها مدينة القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين.
وقال: في ضوء ذلك، وحرصاً على حماية وتطوير الإنجازات التي حققها نضالنا الوطني، وعلى صون الاعتراف الدولي بحقوقنا الوطنية الثابتة وإجماع العالم على رفض الاستيطان الاستعماري الإسرائيلي والضم غير الشرعي لمدينة القدس، فقد أكدت اللجنة ضرورة تجسيد الوحدة الوطنية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.
ومن أجل تحقيق ذلك، اتفق المجتمعون على ضرورة عقد المجلس الوطني الفلسطيني بمشاركة القوى الفلسطينية كافّة، وفقاً لاعلان القاهرة (2005) واتفاق المصالحة الفلسطينية الموقع في 4 أيار/ مايو 2011، من خلال الانتخاب، حيث أمكن، والتوافق حيث يتعذر إجراء الانتخابات.
وكمقدمة لإنهاء الانقسام، اتفق المجتمعون على ضرورة تنفيذ اتفاقات وتفاهمات المصالحة كافّة، بدءاً بتشكيل حكومة وحدة وطنية تضطلع بممارسة صلاحياتها في جميع أراضي السلطة الوطنية الفلسطينية بما فيها القدس وفقاً للقانون الأساسي، والقيام بسائر المهام الموكلة إليها بموجب اتفاقيات المصالحة، بما في ذلك توحيد المؤسسات واستكمال إعمار قطاع غزة وحل مشكلاته، والعمل الحثيث من أجل اجراء الانتخابات للرئاسة والمجلسين التشريعي والوطني.
ودعا المجتمعون الرئيس محمود عباس إلى البدء فوراً بالمشاورات مع القوى السياسية كافّة، من أجل التوافق على تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.
كما اتفق المجتمعون على أن تواصل اللجنة التحضيرية عملها، وأن تعقد اجتماعاتها بشكل دوري بمشاركة القوى الفلسطينية كافّة، لحين انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني، وطلبت اللجنة من رئيس المجلس استكمال الإجراءات الضرورية لإنجاز نظام انتخابات المجلس الوطني.
وعبرت اللجنة عن تقديرها الكبير للبنان رئيساً وحكومة وشعباً، وشكرها لرئيس مجلس النواب نبيه برّي، لاستضافة اجتماعاتها وللمساهمة الإيجابية التي تكرم بها تأكيداً للاخوّة اللبنانية – الفلسطينية، واعتبرت اللجنة رسالته وثيقة من وثائق الاجتماع.
(انتهى)
خالد الخالدي / ز ع 
جميع الحقوق © محفوظة لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية إينا