الاربعاء 13 ربيع الثاني 1438 - 21:46 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 11-1-2017
(أ ش أ)
القاهرة (إينا) - عقد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأربعاء (11 يناير 2017)، اجتماعاً أمنيا ضم كلاً من وزيري الدفاع والداخلية ورئيس أركان حرب القوات المسلحة، بالإضافة إلى عدد من كبار قادة القوات المسلحة والشرطة.
وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير علاء يوسف بأن الرئيس استهل الاجتماع بالوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الوطن.
وشدد الرئيس المصري على أن هذه العمليات الآثمة لن تزيد المصريين إلا إصراراً على النصر الكامل في الحرب ضد الإرهاب والتطرف، إلى جانب استكمال بناء مستقبل أفضل لأبناء الشعب المصري.
وأضاف المتحدث الرسمي أنه تم خلال الاجتماع بحث تطورات الأوضاع الأمنية، لاسيما في شمال سيناء، وكذلك التدابير والخطط الأمنية التي تنفذها القوات المسلحة والشرطة لمحاصرة البؤر الإرهابية وملاحقة والقبض على العناصر الإرهابية التي تستهدف زعزعة استقرار البلاد، حيث وجه الرئيس بمواصلة التنسيق الكامل بين القوات المسلحة والشرطة، مؤكداً ضرورة التحلي بأعلى درجات اليقظة والاستعداد القتالي لإحباط محاولات قوى الشر للنيل من سلامة وأمن المواطنين. كما وجه السيسي بمواصلة خطط استهداف البؤر الإرهابية بأقصى درجات الحزم، مع الحفاظ في الوقت ذاته على سلامة المدنيين في مناطق الاشتباكات.
(انتهى)
​أيمن محمد / ز ع 
جميع الحقوق © محفوظة لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية إينا